التحضير لإختبار السات SAT سنة واحدة مضت

لا شك ان اختبار السات SAT هو من اهم الامتحانات التي قد يجتازها الطالب طوال مسيرته الدراسية، بحيث يعتبر العتبة الاولى لولوج الجامعات الامريكية و متابعة الدراسة في الخارج. و بالرغم من ان الاختبار يحتوي عددا من المجالات و المواد الدراسية التي يستوجب على الطالب ضبطها و اجتيازها كاملة بنجاح، الا ان شأنه شأن جميع الامتحانات و الاختبارات، قد يصبح سهل الاجتياز اذا ما اتخذ الطالب استراتيجية للدراسة و التحضير و اعد العدة لذلك. في هذا المقال سنحاول تسليط الضوء على ابرز الخطوات العملية التي ستخولك اجتياز اختبار السات SAT بنجاح.

قد يبدو هذا الامر واضحا و مهما في كافة الامتحانات التي يمكن اجتيازها، الا ان اختبار السات SAT بالذات يتطلب تجهيزا مسبقا و على مدة كافية، فالامتحان يتكون من 3 امتحانات اساسية وجب اجتيازها بنجاح : القرائة، الكتابة و الرياضيات. لذلك فالتجهيز المسبق للامتحان هو على درجة كبيرة من الضرورة.

هناك العديد من المواقع و المنصات على شبكة الانترنت توفر عددا كبيرا من المواد الدراسية و المراجع التي قد تساعد بشكل كبير في التحضير للامتحان، بما في ذلك منصة دروس التي تسمح للطلاب من الاستفادة من عدد مهم من الدروس و الامتحانات التحضيرية.

و لضمان الاجتياز الموفق لاختبار السات SAT، وجب عليك كطالب التقييم المسبق لقدراتك و معارفك العلمية قبل موعد الامتحان بفترة 3 اشهر على الاقل، حتى تتمكن من ضبط مكامن النقص و الخلل في وقت كاف يسمح لك بتدعيم معارفك و تقوية قدراتك خاصة اللغوية، فالدراسة في الولايات المتحدة تتطلب الماما غير بسيط باللغة الانجليزية قرائة و كتابة و محادثة، الامر الذي يصبح من السهل العمل عليه و تعزيزه و تطويره ضمن مدة زمنية كافية.

و لا يمكن الحديث عن التحضير المسبق و المكثف دون لفت الانتباه الى ضرورة الاطلاع على امتحانات مشابه لاختبار السات، و ذلك للتدرب على طبيعة الاسئلة و المواضيع التي يتم تناولها في مثل هذه الاختبارات، و التجهيز النفسي و المعرفي لذلك، فالكثير من الطلاب قد يبدلون مجهودا كبيرا في الدراسة النظرية لمواضيع الامتحان، لكن عدم الانتباه لضرورة الاطلاع على اختبارات مشابهة قد يكلف باهظا، و قد يكون العلامة الفارقة بين التوفق في اجتياز الامتحان من عدمه.

الا انه وجب التذكير كذلك ان اختبار السات SAT كغيره من الامتحانات، هو فرصة لتطوير مهارات تواصلية و علمية خارجة عن مواضيع الامتحان، لذلك و اثناء التحضير للاجتياز، وجب التركيز كذلك على مجالات اخرى و ان لم تكن ضمن المواضيع المقررة ، مثل تطوير مهارات لغوية اضافية، مراجعة دروس سابقة في مواد اخرى و اثراء الرصيد المعرفي مثل الاطلاع على تاريخ الولايات المتحدة، و غير ذلك من الامور التي تزيد من قدرتك كطالب على التعامل مع المواضيع المطروحة، و تجنب البقاء حبيس المواد المقررة.

و في الاخير، وجب التذكير ان التحضير النفسي لا يقل اهمية عن التحضير المعرفي للامتحان، لذلك من المهم التحلي بالثقة الكافية و الشجاعة الواجبة للاجتياز، فمن جد وجد و من زرع حصد، و اي اختبار ايا كانت صعوبته، ليس سوى عقبة بسيطة للمرور لامتحانات و تجارب اقوى و اقسى، هي التي تصنع شخصية الانسان و تحضره لمواجهة مصاعب الحياة و النجاح في المستقبل.

Commenting is Disabled on التحضير لإختبار السات SAT